قصتنا

the secret recipe

ما الذي يجعل طعم كنتاكي رائع؟
ليس سراً أن الخلطة السرية تحدث كل الفرق

العديد حاول تقليدها ، لكن فقط كنتاكي يمكنه تقديم الطعم الذي تحب .
حفظ الخلطة السّرية لدجاج كنتاكي
لسنوات عديدة، قام الكولونيل هارلاند ساندرز بحفظ الخلطة السّرية لدجاج كنتاكي في ذهنه
وكان يضع خليط التّوابل في سيّارته. أمّا اليوم، فالخلطة محفوظة في خزنة في لويزفيل في ولاية كنتاكي.
ولا يعرف هذه الخلطة التي تساوي ملايين الدولارات سوى عدد قليل من الأشخاص، وكلّ منهم ملزم بالحفاظ على السّرية التّامة بموجب عقد
بدايات الخلطة الأصليّة
طوّر الكولونيل الخلطة في الثلاثينات حين كان يعمل في مطعم وموتيل "ساندرز كورت آند كافيه" في كوربين في ولاية كنتاكي. وهناك، استقطبت خلطته المؤلّفة من 11 صنفًا من الأعشاب والتوابل مجموعة من العملاء الأوفياء.

وقال الكولونيل: "في تلك الأيام، كنت أخلط التّوابل بيديّ كمن يخلط الاسمنت على أرضية خرسانية على الشّرفة الخلفية لمنزلي في كوربن تمّ تنظيفها خصيصًا لهذا الغرض. كنت أستخدم المغرفة لشقّ نفق في الدقيق ومن ثم كنت أمزجه بعناية مع الأعشاب والتوابل."
الخلطة بتقنيّات عالية
إنّ الخلطة محميّة اليوم بواسطة تدابير أمنيّة مشدّدة.
تقوم شركة واحدة بمزج تركيبة تمثّل جزءًا من الخلطة بينما تتولّى شركة توابل أخرى مزج الجزء المتبقّي.
وكتدبير احترازيّ نهائيّ، يُستخدم نظام معالجة الكترونيّ لتوحيد مزج المنتجات وذلك لضمان أنّ أيًّا من الشركتين لا يملك الخلطة كاملة.
وقال الكولونيل:
"إنّ التّفكير فقط في كافّة التّدابير والاحتياطات التي تتبعها الشّركة لحماية الخلطة أمرٌ يُحيّر الأذهان، لا سيّما حين أتذكّر كيف كنّا نعمل أنا وكلوديا في السّابق. كانت تتولّى التّوضيب، وتُشرف على التّخزين، وتقوم بالتسليم. كانت تتولّى في الواقع كافّة المهام. وكان كاراج المنزل مستودعنا."

"بعد أن بدأت أجوب الطّرقات لبيع الامتيازات، تولّت كلوديا ملء طلبيات مزيج الدّقيق المخلوط بالتّوابل. وكانت تضع الطّلبيات التي تتلقاها خلال النّهار في أكياس من الورق المغلّف بالسّيلوفان من الدّاخل ومن ثمّ توضّبها للشحن. وكان عليها بالتالي أن ترسلها في قطار ينطلق عند منتصف الّليل."
ولم يخطر أبدًا على بال الكولونيل وكلوديا في تلك الأيّام أنّ الخلطة السريّة المكوّنة من 11 صنفًا من الأعشاب والتّوابل ستصبح ذات يوم مشهورة في كافّة أنحاء العالم.